الإثنين, 3 أكتوبر, 2022
الرهان

وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمانيوجه رسالة إلى الشباب

في إطار جهود الدولة الرامية إلى تعزيز الروح الوطنية وترسيخ الخدمة المدنية التطوعية تنفيذا لتعهدات فخامة رئيس الجمهورية تم إنشاء البرنامج الوطني للتطوع وطننا.

ويعمل قطاعنا من خلال هذه المرفق العمومي على:

– ترقية وتنظيم وتقنين العمل التطوعي ومنح الشباب الموريتاني الفرصة لخدمة بلده والمساهمة في تنميته

– خلق الشراكات وتوقيع الاتفاقيات؛

– توطيد اللحمة الاجتماعية وتعزيز الوحدة الوطنية؛

– اكتتاب وتعبئة المتطوعين في مختلف مجالات العمل التطوعي؛

– إعداد منصة رقمية لتسجيل المتطوعين تحوي قاعدة بيانات دقيقة

– تصور وتنظيم الأنشطة والتكوينات لصالح المتطوعين؛

– إعادة الاعتبار للعمل التطوعي باعتباره رافعة تنموية لا غنى عنها في أي تنمية مستديمة؛

– خلق حاضنة للشباب تساهم في إبعادهم عن مخاطر التطرف والانحراف والغلو والكراهية والهجرة السرية؛

– تمكين الشباب وتعزيز استقلاليتهم وتأهيلهم لولوج سوق العمل.

 

أيها الشباب؛

 

يعتبر العمل التطوعي إحدى الركائز الأساسية لخلق التلاحم والتعاضد بين أفراد المجتمع،

إلى جانب أهميته على الصعيدين التنموي والإنساني كما يلعب دورا مهما في التحسيس وتغيير العقليات ومنح الفرص المواتية للتواصل وتبادل الآراء والأفكار بين مختلف مكونات وفئات مجتمعنا وتقديم يد العون والمساعدة لمن هم في أمس الحاجة إليها.

إن العمل الذي يقوم به برنامج وطننا يدخل في صميم برنامج فخامة رئيس الحمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني “تعهداتي”

حيث قام بعدة جهود وأعمال شكلت وسيلة مهمة ساعدت في التوعية حول الجائحة وكان من ضمن الوسائل الوقائية والتوعوية التي يرجع لها الفضل في الحد من انتشار الفيروس .

كما أسهم البرنامج في خلق ثقافة التطوع في المجتمع من خلال العديد من الأنشطة والتكوينات الهادفة إلى محاربة الظواهر الغريبة على مجتمعنا كالمخدرات والانحراف والتطرف إلى جانب عمله الدائم تحسين قدرات المتطوعين وتمكينهم من أحدث المقاربات في مجال تطوير العمل التطوعي.

 

أيها الشباب

يهدف قطاعنا ممثلا في البرنامج الوطني للتطوع وطننا من خلال إعداد هذا الدليل المبسط إلى توضيح بعض المفاهيم المتعلقة بالتطوع والمشفوعة برسومات توضيحية لتسهيل الفهم ومساعدة التلاميذ والشباب من مختلف الفئات على استيعاب ونشر الرسائل المرتبطة بالأعمال التطوعية كالإخاء والتضامن والمحبة والإيثار وحب الوطن والتضحية وتعزيز روح الجماعة والانتماء للوطن وغرس قيم المواطنة الناصعة وسوف يكون هذا الدليل المبسط دعامة تربوية تمكن، بصفة مبسطة، من إثراء النقاش حول المواضيع المرتبطة بالتطوع وتحفز التلاميذ والشباب للقيام بمبادرات خلاقة في مجتمعاتهم ومحيطهم من أجل المساهمة في بث ثقافة التطوع و القيام بأنشطة فعلية في هذا الصدد، كما سيساهم في تزويد المدرسين بالمعلومات اللازمة لتدريس موضوع التطوع في إطار مادة التربية المدنية.

 

وسيكون هذا الدليل، بدون شك، أداة مهمة لكافة الفاعلين في مجال التطوع لفهم القيمة المضافة للمتطوع حين يكون خادما لمجتمعه مشاركا في تنميته ومساهما في بناء أسسه.

أخوكم د. ختار ولد الشيباني

وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان