الإثنين, 3 أكتوبر, 2022
الرهان

وزير التشغيل والتكوين المهني يزور بعض المستفيدين من مشروعي مستقبلي

أدى وزير التشغيل والتكوين المهني السيد الطالب ولد سيد أحمد زيارة مساء اليوم لبعض المستفيدين من “مشروعي مستقبلي” النسخة الثانية في نواكشوط، وكذلك بعض المستفيدات من مكون “نانو اسلف” التابع للمشروع والمخصص لدعم النساء الاتي يعملن في مشاريع صغيرة ومدرة للدخل.

واطلع الوزير في هذه الزيارة على المشاريع التي أطلقها الشباب بعد حصولهم على التمويلات من الشركاء، وقدم الشباب عروضا للوزير حول مشاريعهم وطرق عملهم وفرص العمل التي أصبحوا يوفرون للشباب .

ومن بين المشاريع ، مشروع “لحك لي” وهو مشروع في مجال التوصيل من خلال الدراجات والعربات ثلاثية العجلات.

أما المشروع الثاني فهو لإحدى المستفيدات من المشروع أطلقت عليه SB Gaz وهو مشروع لصنع الغاز والأسمدة من مواد حيوية.

وزار أيضا مشروعا لمستفيد ثالث وهو مختص في مجال توفير آلات البناء وتأجيرها للمواطنين.

وبعد زيارة المستفيدين من النسخة الثانية من مشروعي مستقبلي قرر الوزير أن يقف على استفادة النساء من تمويلات “نانو اسلف” وعلى ومدى تأثيرها على حياتهن ومشاريعهن.

واكد خلال الزيارة إنه قرر أن يزور بعض المستفيدين لتشجيعهم أولا وللتأكد من إطلاقهم للمشاريع والتزامهم وجديتهم في العمل.

واعتبر أن التزامهم سيساعد في خلق ثقة مع الممولين وذلك ما سيساعدهم في الحصول على تمويلات أخرى كلما طالبوا بذلك بدون الحاجة للرجوع إلى الوزارة.

وأضاف الوزير أن تعليمات رئيس الجمهورية واضحة بخصوص تشغيل الشباب ودعمهم وخلق فرص عمل لهم من خلال هذه المقاولات الصغيرة، وأكد على أن مشروعي مستقبلي بات يشكل ركيزة مهمة في هذا الإطار.