الإثنين, 3 أكتوبر, 2022
الرهان

وزيرة الدولة الإسبانية تقوم بزيارة لمستشفى الأم والطفل بأنواكشوط

أدت بعثة اسبانية برئاسة ، السيدة بيلار كانسيلا، كاتبة الدولة للتعاون الدولي بالمملكة الإسبانية، و سعادة السيدة مريان الفاريز دو لاروزا، سفيرة المملكة الإسبانية المعتمدة لدى بلادنا، امس الثلاثاء بنواكشوط، زيارة لمركز الاستطباب للأم والطفل.

واستهدفت الزيارة الوقوف عن قرب على واقع الوحدة الطبية التي تمولها إسبانيا بالمركز، للتكفل بحالات الاغتصاب.

واستقبل الوفد لدى وصوله من قبل المديرة العامة لمركز استطباب الأم والطفل، السيدة فاطمة عبد القادر، كما تجول في أجنحة الوحدة المخصصة لمتابعة حالات القصر، و اطلع على ظروف المحجوزين داخلها من نساء وأطفال.

وفي نهاية الزيارة، عقد الوفد الاسباني اجتماعا بطواقم المركز، تلقى فيه شروحا من القائمين عليها عن طبيعة الوحدة وأهدافها، وكذا العراقيل والصعوبات التي يواجهونها.

تجدر الإشارة إلى أن الوحدة الطبية المكلفة بمتابعة وضعية القصر، وحالات الاغتصاب، تم افتتاحها منذ 5 سنوات في إطار التعاون الثنائي بين موريتانيا واسبانيا، بالتنسيق مع الشرطة الوطنية لتسهيل عملها.

و تتكفل اسبانيا بكل حاجيات الوحدة ومرتاديها وتوفر لهم كافة الفحوصات والعمليات الجراحية الضرورية، ويشرف عليها دكاترة أخصائيون من البلدين الصديقين.