الأحد, 2 أكتوبر, 2022
الرهان

“مينيسما” تدين هجوم “موندورو” وتؤكد وقوفها مع مالي

أدت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي “مينيسما” الهجوم الذي تعرض له معسكر للقوات المسلحة المالية في منطقة “موندورو” قرب الحدود مع بوركينافاسو، وأسفر عن مقتل 27 جنديا وإصابة 33 آخرين.

وأكد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في مالي القاسم وان في بيان صادر عنه “التزام مينيسما الثابت بالوقوف إلى جانب الماليين في سعيهم المشروع لتحقيق السلام والاستقرار”.

وعلى إثر هذا الهجوم الذي يعتبر الأكثر دموية في مالي منذ أشهر، أعلنت الرئاسة المالية حدادا وطنيا لمدة 3 أيام ابتداء من اليوم السبت تنكس بموجبه الأعلام الوطنية في المباني والمؤسسات العمومية.

وكان بيان للحكومة المالية ذكر بأن 70 عنصرا من المهاجمين قتلوا، وأن 21 من جرحى الجيش المالي ال33 حالتهم “خطرة”، تطلبت نقلهم إلى مستشفى في سيفاري، كما تحدث عن فقد 7 جنود، وعن وقوع خسائر مادية.