الأحد, 2 أكتوبر, 2022
الرهان

معالي الوزير يشرف رفقة معالي مفوضة الأمن الغذائي على انطلاق برنامج دعم المواشي 2022

أشرف معالي وزير التنمية الحيوانية السيد محمد ولد اسويدات رفقة معالي مفوضة الأمن الغذائي السيدة فطمة منت خطري اليوم الجمعة بمدينة الرشيد بولاية تكانت على انطلاق برنامج دعم المواشي للعام 2022، وذلك في إطار خطة اعتمدتها الحكومة لمواجهة التأثيرات المترتبة على نقص الأمطار خلال الفترات الأخيرة.

وقال معالي وزير التنمية الحيوانية في كلمة له بالمناسبة، إن هذا البرنامج ثلاث مكونات رئيسية، هي: مكونة الأعلاف، ومكونة المياه الرعوية، ومكونة الصحة الحيوانية. حيث سيعمل البرنامج على توفير 40 ألف طن من الأعلاف المركزة (ركل)، و50 ألف طن من القمح، وحفر وتجهيز 60 محطة مياه رعوية، فضلا عن توفير مكملات غذائية وأدوية بيطرية.

وأضاف أن هذه الكميات ستباع للمنمين بأسعار مخفضة، وعلى عموم التراب الوطني، حيث يبلغ سعر خنشة الأعلاف المركزة (ركل) 510 أوقية جديدة، وخنشة القمح 520 أوقية جديدة.

وأكد أنه على الرغم من الظرف الاقتصادي الحساس والأزمات المتتالية التي يشهدها العالم حاليا، حرصت الحكومة بتعليمات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، على توفير هذه الكميات وبيعها للمنمين بأسعار مخفضة.

وذكر معالي الوزير أن هذا البرنامج يأتي تكريسا لسياسة القرب من المواطن، والاستماع الدائم لهمومه، والسعي الدؤوب إلى التحسين من ظروفه، في محاولة جادة من حكومة معالي الوزير الأول محمد بلال مسعود للوفاء بتعهدات فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، والمضي قدما في تجسيد برنامجه على أرض الواقع.

وبين أن التكفل بالتأمين الصحي لـ620 ألف شخص، وتقديم الدعم المالي المباشر لما يناهز الـ400 ألف أسرة ودعم المحروقات والغاز المنزلي وبعض المواد الأساسية الأخرى في محاولة لدعم القوة الشرائية للمواطن سبيلا إلى تخفيف آثار أزمة ارتفاع الأسعار العالمية، كل ذلك يعد دليلا قاطعا على القرب من المواطن والاهتمام بشؤونه والتعاطي الإيجابي مع همومه.

وأضاف: “لا شك أنكم تدركون جميعا أن النقد الذاتي والمصارحة والمكاشفة، هي أمور لا يمكن تفسيرها بأي حال من الأحوال بالاستسلام للواقع، بل هي تعبير صريح عن الايمان الراسخ بالوطن والاحساس بالمسؤولية، والانتصار للمواطن، وتؤسس لمرحلة جديدة عنوانها الثقة المتبادلة بين الشعب والحكومة، والعمل جنبا إلى جنب سبيلا إلى رفع تحديات المرحلة”.

وجرى حفل الانطلاقة بحضور والي تكانت وحاكم مقاطعة تجكجة ورئيس مركز الرشيد الاداري وعدد من المنتخبين في الولاية.