الأحد, 2 أكتوبر, 2022
الرهان

مالي: محكمة عسكرية تفتح تحقيقا في قضية مقبرة غوسي

أعلنت المحكمة العسكرية في باماكو، فتح تحقيق في المقبرة الجماعية، التي اكتشفت مؤخرا قرب قاعدة “غوسي” بوسط البلاد، أياما بعد تسليمها من طرف قوة “بارخان” الفرنسية للجيش المالي.

وأوضح بيان صادر عن المدعي العام لدى المحكمة العسكرية في باماكو، أن العقيد سومايلا باغايوغو زار “غوسي” رفقة طبيب شرعي، وفريق من الشرطة التقنية والعلمية، ومحققين قضائيين من الدرك الوطني.

وأضاف البيان أن “الرأي العام سيتم إطلاعه بانتظام على تقدم التحقيق، وسيتم إعلان نتائجه للعموم”.

وتثير قضية المقبرة الجماعية، جدلا بين فرنسا ومالي، وكان الجيش الفرنسي قد حذر في 21 ابريل الجاري من “هجوم مضلل” ضده، ونشر لقطات مصورة تظهر جنودا قال إنهم روسيون بصدد دفن بعض الجثث قرب قاعدة “غوسي”.

وفي اليوم الموالي، أعلنت قيادة أركان مالي اكتشاف مقبرة جماعية قرب “غوسي” وتحدثت عن أن الجثث في حالة “تحلل متقدمة” معتبرة ذلك مؤشرا على أن المقبرة موجودة منذ فترة، مؤكدة أن الجيش المالي “لا يمكن أن يكون مسؤولا عنها بأي حال من الأحوال”.