الإثنين, 3 أكتوبر, 2022
الرهان

مالي: محكمة عسكرية تحقق في أحداث بلدة “مورا”

– أعلن المدعي العام لدى المحكمة العسكرية في موبتي بوسط مالي، عن فتح تحقيق في الأحداث الأخيرة التي شهدتها بلدة “مورا” وأثارت موجة تنديد واسعة، وسط تباين الروايات بشأن ما حصل.   وأوضح بيان صادر عن المحكمة العسكرية في موبتي أنه على ضوء “المزاعم بشأن انتهاكات مفترضة ارتكبت بحق مدنيين (…) فتح الدرك الوطني دعوى بناء على تعليمات من وزارة الدفاع وشؤون قدامى المحاربين لإجراء تحقيقات معمقة لجلاء كل هذه الادعاءات”.   وأضاف البيان الموقع من طرف العقيد سومايلا باقايوقو، أن المدعي العام “سيذهب قريبا جدا” مع محققين وطبيب شرعي إلى مكان الواقعة.   وكان الجيش المالي قد أعلن مقتل 203 عناصر مسلحين، واعتقال 51 آخرين، خلال عملية جوية وبرية في “مورا”، نافيا أن يكون قد تعرض لأي مدنيين في البلدة.   ومن جانبها قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إنه تم إعدام 300 مدني، بعضهم اشتبه بأنهم مسلحون، واصفة ما جرى بأنه “أسوأ حلقة من الفظائع” التي ارتكبت منذ اندلاع العنف في مالي عام 2012.   وعلى إثر ذلك، دعت عدد من المنظمات الدولية والأممية وبعض الدول الغربية، إلى فتح تحقيق في هذه العملية لتوضيح ملابسات ما حصل.