الإثنين, 3 أكتوبر, 2022
الرهان

مالي: سحب ترخيص بث إذاعة فرنسا الدولية وقناة فرنسا 24

– أصدرت الهيئة العليا للاتصالات في مالي، أمس الأربعاء، قرارا بالسحب النهائي لترخيص بث “إذاعة فرنسا الدولية” و”قناة فرنسا 24″ في عموم الأراضي المالية، لاتهامهما ببث برامج في الفترة الأخيرة “أضرت بالدفاع والأمن الوطنيين”.

وفي بيان تلاه أمام وسائل الإعلام المالية، قال رئيس الهيئة العليا للاتصالات، فوديي توري، “إن قناتي إذاعة فرنسا الدولية وفرنسا 24 سُحبتا نهائيا من باقة جميع موزعي البرامج السمعية البصرية والمنصات والمواقع في شركات الهاتف المحمول”.

وأوضح أن لجنة الأخلاقيات والمنازعات والانضباط بالهيئة درست محتوى بعض البرامج المخصصة للأحداث الأخيرة، خاصة تلك التي بثتها القناتان في 10 يناير والمتعلقة بالهجوم الإرهابي على موندورو (وسط مالي) ثم تقريري الصحفي دافيد باشي يومي 13 و15 مارس عن إعدامات مزعومة ارتكبها الجيش المالي في المنطقة (وسط مالي) والحضور المزعوم لمجموعة فاغنر في مالي، والاختفاء المزعوم لمواطنين موريتانيين في الحدود المالية واستخدام ألفاظ “ذات مدلول ساخر” لتسمية السلطات المالية.

ومن هذه البرامج، تبين عدم احترام مبدإ الأخلاقيات والانضباط في المعالجة المهنية للمعلومة، وعدم احترام التعددية وتوازن وجهات النظر، والانحياز في تغطية أنشطة حربية وعمليات تفجير وعنف ضد المدنيين، وغير ذلك، وفقا لتوري.

وختم رئيس الهيئة العليا للاتصالات في مالي بالقول إن هذه البرامج “أساءت أيضا للدفاع والأمن الوطنيين”، و”عرضت الوحدة الوطنية والوئام الاجتماعي للخطر”.

وكانت الحكومة المالية قد أصدرت قرارا بتعليق بث إذاعة فرنسا الدولية ومحطة فرانس 24 التلفزيونية في البلاد، وحظر منصاتهما على الإنترنت.