الإثنين, 3 أكتوبر, 2022
الرهان

مالي تحتفي بمنتوجها من القطن في ظل خضوعها لعقوبات اقتصادية

مالي تحتفي بمنتوجها من القطن في ظل خضوعها لعقوبات اقت

بدأ الرئيس الانتقالي المالي آسيمي غويتا زيارة لولاية “كوتيالا” للمشاركة في فعاليات الاحتفال ب”عيد القطن” وهو اليوم الوطني الذي يصادف 19 من مارس، وتحتفي فيه البلاد بمنتجوها من القطن.

ويبلغ حجم إنتاج مالي من القطن أكثر من 760000 طن برسم الموسم 2021-2022، بحسب ما نشرت الرئاسة المالية على صفحتها على “تويتر”.

ويأتي احتفال مالي بمنتوجها من القطن، في ظل استمرار خضوعها لعقوبات دبلوماسية واقتصادية من طرف المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس” منذ يناير  الماضي، وتشمل بالأساس إغلاق الحدود، ووقف التبادلات التجارية، وتجميد الأصول المالية.

وقد استقبل غويتا أمس بالقصر الرئاسي في باماكو وفدا من “إيكواس” يرأسه وسيط المجموعة غرب الإفريقية، ورئيس نيجيريا السابق غودلاك جوناثان.

كما يأتي تخليد “عيد القطن” كذلك في ظل استمرار الحرب الروسية الأوكرانية، والتحذير من تداعياتها الاقتصادية على إفريقيا، حيث يعد البلدان المتحاربان المصدر الرئيسي لنسبة أزيد من 30% من مادة القمح للقارة الإفريقية.

وتعد زيارة غويتا إلى “كوتيالا” أول زيارة له خارج العاصمة منذ أدائه اليمين رئيسا انتقاليا لمالي في يونيو 2021.

وكان غويتا لدى توليه منصب نائب رئيس المرحلة الانتقالية، قد كثف زياراته الخارجية، حيث زار كلا من غانا والمغرب وغينيا كوناكري وساحل العاج.