الأربعاء, 28 سبتمبر, 2022
الرهان

مالي.. العثور على مقبرة جماعية قرب قاعدة فرنسية سابقة

أعلن الجيش المالي العثور على مقبرة جماعية قرب قاعدة فرنسية سابقة في مدينة غوسي شمالي البلاد.

وذكرت هيئة الأركان العامة للجيوش المالية في بيان، الجمعة، أنه “تم العثور على جثث في حالة تحلُّل متقدم في مقبرة جماعية ليست بعيدة عن المعسكر الذي كانت تشغله سابقا قوة برخان الفرنسية”.

وخرج الجيش الفرنسي، الثلاثاء، من قاعدة العمليات في غوسي وسلمها إلى الجيش المالي.

وأوضح البيان أن “حالة التحلل المتقدم للجثث تشير إلى أن المقبرة الجماعية كانت موجودة قبل وقت طويل من تسليم (القاعدة)”.

وأضاف أنه “لهذا السبب، لا يمكن بأي حال من الأحوال نسب المسؤولية عن هذا العمل إلى الجيش المالي”.

ووفق البيان، فإن وزارة الدفاع المالية ستفتح تحقيقا لتسليط الضوء على المقبرة الجماعية.

ويأتي الإعلان عن العثور على المقبرة الجماعية بعد ساعات من اتهام الجيش الفرنسي لمجموعة الجنود الروسية بالتلاعب بالمعلومات.

وقال الجيش الفرنسي إنه “صوّر جنود روس يدفنون جثثا قرب قاعدة غوسي بهدف اتهام الفرنسيين بترك مقبرة جماعية وراءهم.

وكانت وسائل إعلام محلية قالت إن القاعدة الفرنسية كانت تضم حوالي 300 جندي.

وأطلقت فرنسا “عملية برخان” في مالي منذ 2014 بهدف القضاء على الجماعات المسلحة في دول الساحل الإفريقي (تشاد، النيجر، مالي، بوركينا فاسو وموريتانيا)، والحد من نفوذها.​​