الثلاثاء, 4 أكتوبر, 2022
الرهان

للأسف يبدو أن الرئيس غزواني مصر على تدوير رموز العشرية/البكاي سي صمبا

للأسف يبدو أن الرئيس غزواني مصر على تدوير رموز العشرية فخامة الرئيس لا تنسى ان ولد اشروقة كان وزيرا للصيد فى العشرية واحد من عاثوا فسادا فى هذا القطاع الحيوى الحساس وتعيينه كمستشار فى الرئاسة يعنى أنكم لستم مستعدين لمواجهة اباطرة موكا MOKA

كما ان تعيين ولد عبد الفتاح تكريس لنظام العشرية و تدوير المفسدين ضف إلى ذلك تعيين مولاتى مستشارة وكأن البلاد تعانى من أزمة كوادر واطر حتى يتم تعيين شخص يشغل منصب سامى كرئيسة الآلية الوطنية للتعذيب

فخامة الرئيس لقد تأكدنا مما لا يضع مجال للشك أن خطاب وادان وخطاب مدريد وخطاب تخرج الدفعة هي خطابات للاستهلاك فقط والتلاعب بعقول الشعب الفقير حسب تعبيركم وهذه التعيينات الانتقائية ستزيد من تفقير هذا الشعب الفقير اصلا

فى الحقيقة لم يعد هناك أمل فى التغيير الذى راهن عليه فقراء موريتانيا وسيبقون لا محالة على قارعة الطريق ولن يأكلوا المشوى المنتظر إلا إذا حالفهم الحظ فى دخول الجنة يوم القيامة

فخامة الرئيس سيحاسبكم التاريخ ولن يرحمكم لقد ظلمتم الشعب الموريتانى واختزلتم نخبته فى مجموعة ضيقة من المفسدين أتت على الأخضر واليابس طيلة العشرية وأنتم ادرى شخص بهؤلاء وان كانت هذه التعيينات المجحفة ناتجة من استشارة مستشارى العار القابعين فى الرئاسة فيجب عليكم التخلص منهم و تعيين هؤلاء هو عبارة عن زيادة الطين بلة

شكرا فخامة الرئيس فقد فهمنا الآن معنى الإقلاع واستوعبنا مفهوم التعهدات وحقيقة التغيير.