الأربعاء, 28 سبتمبر, 2022
الرهان

كريم واد: فوز المعارضة انتصار شعب شجاع على سلطة تصادر الديمقراطية

قال كريم واد نجل الرئيس السنغالي السابق عبد الله واد، إن “فوز المعارضة في الانتخابات هو قبل كل شيء انتصار شعب شجاع وكريم على السلطة القائمة التي تصادر الديمقراطية وقوضت حكم القانون بشكل يومي منذ عام 2012”.

وأشاد كريم واد في رسالة بعث بها إلى السنغاليين “بالتزام غالبية السنغاليين بتحقيق هذا النجاح غير المسبوق، بفضل معارضة قوية وموحدة”.

وأضاف كريم واد أنه “لأول مرة في تاريخ السنغال سيجد الرئيس الحالي نفسه بدون أغلبية في الجمعية الوطنية”، معبرا عن فخره ب”كل أولئك الذين اعتقدوا أن هناك سنغال ديمقراطية أخرى”، مردفا: “سنظل متحدين ومنظمين ومصممين على ترسيخ انتصارنا”.

وعبر كريم واد المقيم في قطر منذ سنوات عن التصميم “على الاستجابة دون تأخير للانتظارات اليومية لشعبنا وبذل كل طاقاتنا في المصالحة بين الجمعية الوطنية والمواطنين، من خلال تغليب المصلحة العامة في الأخلاق والشفافية في جميع أعمالنا”.

ووعد كريم واد الذي ترأس والده اللائحة الوطنية “لإنقاذ السنغال” بأن تحشد المعارضة “من أجل التصويت على القوانين اللازمة لإعادة بناء السنغال، دون روح انتقام، ومتصالحة مع نفسها”.

ودعا كريم واد الشباب إلى “قيادة التنمية والتحديث والتحول” في البلد، كما حثه على “العمل لبناء السنغال التي نريدها لأبنائنا”.

وكانت المعارضة السنغالية ممثلة في تحالفي “تحرير الشعب، وإنقاذ السنغال”، قد أعلنت فوزها ب83 مقعدا برلمانيا من أصل 165 هي عدد مقاعد البرلمان.

ومن جانبه أعلن تحالف “معا للوصول إلى المأمول الموالي للنظام ” فوزه ب”30 دائرة من أصل 46 في السنغال، ودوائر انتخابية في الخارج”.

وينتظر أن تعلن لجنة الانتخابات النتائج النهائية الأولية لتشريعيات 31 يوليو في أجل أقصاه الجمعة المقبل.