الإثنين, 3 أكتوبر, 2022
الرهان

في حادثة هي الاولى من نوعها شاب جزائري يصل فرنسا مختبأ أسفل الطائرة

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر بخبر سفر شاب جزائري إلى فرنسا بطريقة أقل ما يقال عنها أنها مميتة، متخفياً بالجزء السفلي لطائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية، فيما قامت مصالح الشرطة القضائية بولاية قسنطينة “بالشرق الجزائري” بفتح تحقيق حول القضية.

ووفق ما أوردته وسائل إعلام محلية، فقد كانت الطائرة قد توجهت الأربعاء من مطار محمد بوضياف بقسنطينة نحو مطار شارل ديغول بباريس.

وحسب الفيديو الذي نشره موقع “فيزا”، فإن هذا المسافر تم اكتشاف أمره لحظة وصول الطائرة إلى مطار شارل ديغول بفرنسا، حيث ظهر في الجزء السفلي للطائرة وعلامات الخوف والذعر مرسومة على محياه.

واستغرب العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، من الحادثة، وتساءل البعض عن كيفية وصول الشاب إلى منطقة الصعود إلى الطائرة بالرغم من الضوابط في المطارات الجزائرية المتعددة والصارمة للغاية.