الثلاثاء, 4 أكتوبر, 2022
الرهان

غينيا: القضاء يلاحق الرئيس السابق ومسؤولين في نظامه

أعلن المدعي العام في كوناكري ألفونس تشارلز رايت، ملاحقة الرئيس السابق ألفا كوندي و26 من كبار المسؤولين السابقين خلال فترة رئاسته، وذلك بتهم بينها “تنفيذ اغتيالات” و”أعمال تعذيب” و”خطف”.

وأوضح تشارلز رايت، المعين من طرف المجلس العسكري الحاكم في غينيا منذ 2021، أن إجراءات الملاحقة تأتي بعد شكوى رفعتها “الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور”، والتي قادت على مدى أشهر انطلاقا من اكتوبر 2019 احتجاجات واسعة، ضد الولاية الرئاسية الثالثة لألفا كوندي.

ومن بين الشخصيات التي تشملها الملاحقة بالإضافة إلى كوندي، الرئيس السابق للمحكمة الدستورية، ورئيس البرلمان السابق، ورئيس وزراء سابق، إضافة إلى مجموعة من الوزراء والنواب ورؤساء أجهزة أمنية سابقين.

ويأتي الإعلان عن ملاحقة كوندي وعدد من المسؤولين السابقين، بعدما أعلن المجلس العسكري الحاكم بكوناكري في 23 ابريل الماضي، أن الرئيس السابق بات “حرا” في تحركاته واستقبال أقاربه، وذلك بعد أشهر من وضعه تحت الإقامة الجبرية.