الخميس, 29 سبتمبر, 2022
الرهان

رئيس “مينيسما”: لا يمكننا العمل دون تعاون السلطات المالية وندعوها للحوار

قال رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي “مينيسما” القاسم وان إن عمل البعثة “لا يمكن إنجازه على النحو المطلوب إلا بدعم السلطات المالية وتعاونها”، داعيا إلى “حوار منتظم” لتجاوز “سوء الفهم”.

وأوضح الدبلوماسي الموريتاني خلال مؤتمر صحفي الخميس بباماكو، أن البعثة بحاجة إلى “دعم وتعاون” السلطات الانتقالية في مالي لإتمام مهمتها، وذلك بعد بضعة أيام من تمديد مهمتها لمدة عام.

وتحدث المسؤول الأممي عن أن القوات الأممية “لم تتمكن” خلال الأشهر الأخيرة من الوصول إلى بلدات عدة في وسط مالي وشمالها عرفت “تجاوزات في حق المدنيين”.

وأقر وان بعدم قدرة البعثة على التوجه إلى مناطق أخرى شهدت تجاوزات لأسباب أمنية، وذلك من أجل إجراء تحقيقات فيها، ويتعلق الأمر خصوصا بمنطقتي “ميناكا” و”اندرامبوكان” حيث قتل مئات المدنيين شهري مارس وابريل الماضيين بحسب تقرير أممي صدر مؤخرا.

وفي منطقة “مورا” بوسط البلاد، ارتكبت مجزرة وفق منظمات غير حكومية، ولم تحصل البعثة الأممية على الإذن الضروري للتحقيق في ذلك.

وفي هذا الإطار أكد وان أن الأمم المتحدة “ستواصل العمل على نحو وثيق مع السلطات المالية”، مضيفا أن لديه أملا كبيرا في التوصل إلى “تفاهم” يتيح للبعثة الأممية بمالي “إنجاز المهمة على النحو المطلوب”.

وكان سفير مالي لدى الأمم المتحدة عيسى كونفورو قد أعلن أن باماكو “لا تعتزم تنفيذ” بنود التفويض المرتبطة بحرية تحرك القوات الأممية لإجراء تحقيقات من دون موافقة مسبقة.