الإثنين, 3 أكتوبر, 2022
الرهان

رؤساء دول إيكواس يعقدون قمة استثنائية حول مالي بدون مشاركة رئيس المرحلة الانتقالية

يعقد رؤساء الدول الأعضاء في المجموعة الإقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس) بعد زوال اليوم الجمعة في أكرا بغانا، قمة رؤساء دول الجموعة بشأن الوضع في مالي، وذلك من دون حضور الرئيس الانتقالي المالي عاصمي غويتا والذي وجهت له الدعوة.

وقال وزير الخارجية المالي في تغريدة على صفحته بفيسبوك إنه “بعد التشاور مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، تبين أن القمة ستكون مغلقة بين رؤساء الدول، وبالتالي فإن مشاركة الوفد الوزاري المالي فيها لم تعد ضرورية”.

ووجهت مفوضية إيكواس، رسالة هذا الأسبوع إلى وزارة الخارجية المالية، تتضمن دعوة للرئيس الانتقالي، العقيد عاصمي غويتا، للمشاركة في هذه القمة الاستثنائية حول مالي.

وقررت السلطات الانتقالية إرسال وفد برئاسة وزير الخارجية ويتألف من أربعة وزراء للقمة، وأعربت عن أملها في أن يشارك غويتا في أشغالها عن طريق الفيديو.

وتفرض إيكواس والاتحاد النقدي لدول غرب إفريقيا منذ 9 يناير الماضي عقوبات قاسية على مالي لحمل السلطات على تحديد موعد للانتخابات وتسليم السلطة للمدنيين.

وخلال زيارته الأسبوع الماضي لباماكو لم يتمكن وسيط المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا من التوصل لتفاهمات بشأن مدة الفترة الانتقالية.

وبحسب بيان رسمي صدر في باماكو فإن الوسيط غودلاك جوناتان، وهو رئيس نيجيريا السابق تمسك بمطلب فترة انتقالية إضافية من 12 شهرا، فيما طالبت السلطات المالية كحد أدنى بفترة من 24 شهرا.