الأحد, 2 أكتوبر, 2022
الرهان

خطورة الهاتف النقال

أضرار الهاتف النقال وفيما يأتي أبرز الأضرار التي يسببها استخدام الهاتف النقال لفترات زمنية طويلة على صحة الإنسان: يسبب الصداع والصداع النصفي يُعدّ الصداع أحد أشهر أضرار استخدام الهاتف المحمول لفترات زمنية طويلة؛ إذ كلما زادت مدّة استخدامه، زادت احتماليّة الإصابة بالصداع والصداع النصفي، كما أنّه يُوجد ارتباط وثيق ما بين عدد الساعات التي يقضيها الشخص على الهاتف ومعدّل تكرار الصداع، وتحدث الأعراض عادةً بعد الاستخدام مباشرةً، ويُمكن تقليل خطر الإصابة بالصداع من خلال أخذ فترات راحة قصيرة ومتكررة بين الحين والآخر، أو المشي قليلًا، أو تمديد الرقبة والذراع والظهر أثناء استخدام الهاتف لمدّة طويلة، أمّا إذا زاد الصداع، فيُمكن إغلاق العينين قليلًا والتنفس باسترخاء وعمق، الأمر الذي قد يقلل من حدته.
[١] يؤثر على العينين
يؤثر الهاتف النقال أيضًا على العينين، وفيما يأتي أبرز الأضرار التي تسببها أشعة الجوال على العين:[٢] إجهاد العينين: إذ إنّ التحديق في الشاشة الرقميّة لمدّة طويلة وبسطوع عالٍ يؤدي إلى إجهاد العينين وإرهاقهما بعد فترات طويلة من الزمن. جفاف العينين: إذ يؤدي التحديق في الشاشة لمدّة طويلة إلى فقدان رطوبة العينين، وبالتالي جفافهما، والذي بدوره يؤدي إلى الحكة وعدم الشعور بالراحة. الضرر طويل الأمد للعينين: كما أنّ التحديق في الشاشات يؤدي لمشاكل في العينين على المدى القصير، فإنه يؤدي أيضًا إلى آثار أخرى على المدى الطويل ومنها؛ قصر النظر.