الثلاثاء, 24 يناير, 2023
الرهان

جعجعة بلا طحين محمدفاضل دمب عبد البركة

صكت الآذان ودوخت الرؤوس بجعجعة حراكات دون ذرة طحين ،حلم المهمشين ومن يتوق لتغيير قاب قوسين أو أدنى في استحقاق انتخابي منتظر بدأ يتلاشى نسبياً لما تهافت القوم ودعاة التغيير إلى السباق واحتضان وعاء التهميش وإقصاء منطقتنا مما يحتم على الغالبية العظمى التي لا تفقه أبعاد الأمر الرضوخ لسياسة تمكين متكبر لا يؤمن بالإشراك والتنمية القاعدية. أي لعنة تلاحق تلك الربوع الطاهرة التي أجهضت آمالها قبل المخاض بعد أن حبلت عزة وطموحا، وأي ظلام مخيم على عقولنا يصفد كل تواق ينسج خيط الخروج عن السلك القديم المعتم بحرية فكر وإرادة.

باركيول حواء آفطوط ائقة الجمال وآسرة القلوب،بتلك فرضت حبها وجعلت الكل متيم يتغزل ببهاء شكلها ومضمونها ألا تستحق هذه الحسناء علينا كنخبة وساسة وعازف أوتار متعددة أن نضحي من أجلها لنكسب جمال تنوعها الثري المفعم بالحيوية وصفاء البراءة ، أن نقول لا وكلا ،أن نمنحها بهاء التقدم والنماء. لماذا الاصطفاف خلف سياسة عرجاء تسلك درب الأستغباء الجماعي وطرد الأحرار دعاة الإصلاح ونماء المقاطعة الحبلى…

جعجعة فكرنا الحر وطموحنا الأصيل المستمر ستنتج طحينا يذهب الظمأ وتبتبل به العروق وتطيب النفوس معلنين بذلك زوال نهج التهميش واستئصال فكر الظلام واللإشراك واستبداله بإيجابية الإشراك والتنمية القاعدية لبلديات ساحرة آفطوط الثمانية بوحدة الفكر والتسيير.

فاتنة آفطوط التي تغنى بها العشاق ووقعوا في شراكها باركيول الشهامة ليست راضية عما يحدث الآن ويؤلمها الإجهاض المبكر بعد أن حملت حلالاً. لنا عيون ترصد وتراقب بدقة تأمل.

 

سلسلة لماذا نحن خارج الدائرة ؟