الأربعاء, 28 سبتمبر, 2022
الرهان

توقع وصول بعثة من “إكواس” اليوم الخميس إلى باماكو

علمت للصحافة من مصدر مطلع أن بعثة تابعة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس)، بقيادة الرئيس النيجيري السابق غودلوك جوناثان، وسيط أزمة مالي، من المتوقع وصولها اليوم الخميس إلى باماكو، للمرة الثانية منذ إعلان هذا التكتل الإقليمي عن فرض عقوبات على مالي، خلال القمة الاستثنائية التي عقدها قادته يوم 09 يناير الماضي في العاصمة الغانية أكرا.

وستسعى بعثة “إكواس” للتوصل إلى موعد وإطار زمني توافقيين للانتخابات العامة، من أجل إنهاء العملية الانتقالية السياسية الجارية في البلاد منذ الانقلاب العسكري المنفذ يوم 18 أغسطس 2020 ضد الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا، الذي توفي في وقت لاحق.

يشار إلى أن مالي، التي ما تزال خاضعة لعقوبات “إكواس”، دخلت في مفاوضات مع شركائها، خاصة مع هذا التكتل الإقليمي والاتحاد الإفريقي، سعيا لإيجاد تسوية نهائية للأزمة التي تمر بها البلاد.
وجاءت القبضة الحديدية بين السلطات المالية وقادة “إكواس” إثر اقتراح السلطات الانتقالية جدولا زمنيا من خمس سنوات في آفاق تنظيم الانتخابات، على ضوء توصيات الجلسات الوطنية لإعادة تأسيس الدولة المنعقدة من 27 إلى 30 ديسمبر 2021 في العاصمة المالية، والتي حددت جدولا زمنيا تتراوح مدته من ستة أشهر إلى خمس سنوات.

لكن السلطات المالية، التي كانت قد رأت أن انعدام الأمن في البلاد يجعل من المستحيل تنظيم انتخابات في موعد 27 فبراير الماضي المحدد مبدئيا، اقترحت مرة أخرى جدولا زمنيا من أربع سنوات على “إكواس” التي رفضته.