الإثنين, 3 أكتوبر, 2022
الرهان

تشاد: مظاهرات تطالب بالانسحاب الكامل لقوات فرنسا

خرجت مظاهرات بالمئات في العاصمة التشادية أنجمينا مطالبة فرنسا بسحب قواتها من البلاد دون قيد ولا شرط، ودعا المتظاهرون اليوم السبت، الانسحاب الفوري وعدم التدخل في شؤون بلادهم.

 

ودعا لهذه المظاهرات إئتلاف حركة المواطنة تحت اسم “منسيقة وقت تما” ضد التواجد الفرنسي في تشاد، وبخاصة بعد ورود أنباء بتوسع قوائدها العسكرية في مدينة آتيا وسط البلاد.

 

ورفع المتظاهرون شعارات مناهضة لباريس، منها “تشاد حرة … فرنسا برا” و”الشعب التشادي يطالب الحكومة بإعادة النظر في جميع الاتفاقيات مع فرنسا” و”لا مكان لتواجد الجيش الفرنسي في تشاد”، وغيرها من الشعارات التي تنادي برحيل فرنسا من تشاد.

 

وتعتبر باريس أن الإتفاقيّات المبرمة مع أنجمينا هو لبقاء قوة “برخان” لمحاربة المسلحين في منطقة الساحل منذ سنوات.

 

ونادى المتظاهرون بإظهار السيادة الوطنية وأن السيادة ملك للشعب وأن أولئك الذين لم يفهموا ذلك يجب أن يسارعوا اليوم.

 

وقبيل موعد المظاهرات اليوم، فقد أعلن حزب “المغيرون” مساء الجمعة، الانسحاب عن المظاهرة بعد أن ظهرت إعلانات بدون توقيع تنادي باسم المسيرة على خلفية مؤشر عرقي وقبلي ومعادي للأجانب، ما جعل الحزب ينسحب واتهمه كثيرون ب”العميل” لفرنسا.

 

وذكرت وسائل إعلام محلية، بتخريب محطة “توتال” للوقود الفرنسية بأنجمينا، على يد محتجين ضد التدخل السياسي الفرنسي في البلاد.

 

وبحسب صور تداولها نشطاء التواصل الاجتماعي أن المحتجين المناهضون للتدخل الفرنسي اعتدوا على القنصلية الفرنسية في مدينة أبشي شرق تشاد.