الإثنين, 3 أكتوبر, 2022
الرهان

بعد إعادة انتخابه ماكرون يتعهد بأن يكون “رئيسا للجميع”

تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بعد إعادة انتخابه لولاية رئاسية ثانية، بأن يكون “رئيسا للجميع”، مضيفا أن هذه المرحلة الجديدة “لن تكون تتمة لخمس سنوات انتهت، إنما اختراعا جماعيا لأسلوب على أسس جديدة لخمس سنوات أفضل في خدمة بلدنا وشبابنا”.

وقال ماكرون خلال تجمع لأنصاره قرب برج إيفل في باريس بعد إعلان تقديرات النتائج إنه يفكر “في الذين امتنعوا عن التصويت”، مضيفا أن صمتهم يعني “رفضا للاختيار، وهذا ما يجب أن نتعامل معه أيضا”.

وأكد ماكرون الذي أصبح أول رئيس فرنسي يعاد انتخابه لولاية ثانية قبل 20 سنة، منذ إعادة انتخاب جاك شيراك عام 2002 بعدما هزم منافسه آنذاك والد مارين لوبن، جان-ماري لوبن، أنه “مؤتمن على حس”من صوتوا له “للوقوف في وجه أفكار اليمين المتطرف”.

وانتخب الفرنسيون الأحد إيمانويل ماكرون رئيسا لولاية ثانية، على حساب منافسته مارين لوبين، التي حققت أعلى نتيجة لمرشح يميني متطرف في انتخابات رئاسية منذ تأسيس الجمهورية الخامسة عام 1958.

وحقق ماكرون فوزا واضحا في الرئاسيات، وحصد ما بين 57.6% و58.2% من الأصوات، بحسب تقديرات أولى نشرتها مراكز الاستطلاع.