الأربعاء, 28 سبتمبر, 2022
الرهان

ايرن :ابراهيم رئيسي في مراسيم إحياء ليلة_القدر يبشّر بتحرير القدس الشريف

اعتبر الرئيس الإيراني السيد ابراهيم رئيسي، بان الظلم الذي يمارسه الكيان الصهيوني ضد المصلين الفلسطينيين وجرائم داعش ضد المصلين في افغانستان هي من صنع الغرب والصهاينة.
وفي كلمة له اثناء مراسم احياء ليلة القدر وذكرى شهادة امير المؤمنين علي ابن ابي طالب عليه السلام تحدث رئيسي عن السنن والوعود الالهية في نصر المستضعفين والمظلومين وقال : لقد كان المتصور ان مصير الشعب الفلسطيني يتقرر على طاولات المفاوضات ، لكن ما يجري اليوم هو أن مصير فلسطين يتبلور اليوم على أيدي المجاهدين الفلسطينيين.
من جانب آخر أكد رئيسي أن من واجب الحاكمين في افغانستان اليوم الحفاظ على أرواح جميع الافغان ومن بينهم الشيعة، داعيا حكام هذا البلد أن يقفوا بوجه المجرمين الذين يهاجمون المصلين الصائمين ويقتلونهم بكل خسة ونذالة.
كما تطرق رئيس الجمهورية الى قرب حلول يوم القدس العالمي في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك معتبرا ان هذا اليوم هو رمز لتلاحم وتوحد الأمة الاسلامية تجاه القدس ، مشيرا الى ان هذا التلاحم يتعزز يوما بعد يوم ونأمل أن يساهم هذا التلاحم قريبا بتحرير القدس وحصول الفلسطينيين على حقوقهم التي ضُيعت طوال 70 عاما .
واضاف ان الامام علي عليه السلام أكد في وصيته على نصرة المظلومين ومواجهة الظالمين وسيتجلى هذا المبدأ في يوم القدس العالمي.
وفي جانب آخر من كلمته تطرق السيد رئيسي الى جهاد الاعلام والتبيين الذي أكد عليه قائد الثورة الاسلامية وقال: ان كل من يملك قدرة البيان والكتابة ان ينشط اليوم في ساحة جهاد الاعلام ، لأن العدو يهيمن اليوم على الامبراطورية الخبرية ويقلب الباطل حقا والحق باطلا.
المصدر: موقع قناة العالم