الخميس, 29 سبتمبر, 2022
الرهان

انطلاق عمليات بيع الأعلاف المدعومة في جميع الولايات الداخلية

انطلقت اليوم الجمعة على مستوى كافة ولايات الوطن عمليات بيع الأعلاف المدعومة في إطار برنامج دعم المواشي لسنة 2022.

 

ففي ولاية الحوض الشرقي أشرف الوالي السيد إسلمو ولد سيدي من بلدية آشميم بمقاطعة النعمة على إطلاق بيع الأعلاف المخفضة، حيث حصلت الولاية على 10625 طن من الأعلاف موزعة على 11 نقطة بيع.

 

وأوضح الوالي في كلمة بالمناسبة أن هذه العملية تأتي في إطار الجهود الرامية إلى تخطي هذه الوضعية الصعبة التي يعيشها المنمون.

 

وبدوره ثمن عمدة بلدية آشميم السيد سيدي محمد سيدي المختار ولد أمحمدي هذه التدخلات التي تندرج في إطار توجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الرامية لدعم المنمين في البلد.

 

أما في ولاية داخلت نواذيبو فقد أشرف الوالي السيد يحيى ولد الشيخ محمد فال، ظهر اليوم الجمعة عند الكلم 95 من نواذيبو، على انطلاق هذه العملية، بعد اكتمال عملية احصاء المنمين في الولاية التي أطلقتها السلطات الإدارية قبل أيام، وذلك لضمان التنفيذ الجيد لبرنامج دعم المنمين الذي يحظى باهتمام خاص من فخامة رئيس الجمهورية.

 

وأكد الوالي في كلمة بالمناسبة أن إطلاق هذا البرنامج يبرهن على العناية الخاصة التي يولها فخامة رئيس الجمهورية للمنمين، مضيفا بأن الولاية استفادت في إطار هذا البرنامج من كميات معتبرة من الأعلاف( 1870طن، موزعة على المقاطعات والمراكز الإدارية التي يتواجد فيها المنمون).

 

وأوضح بأن هذه العملية ستساهم بلاشك في التخفيف من الاثار المترتبة عن نقص الامطار خلال السنة الماضية، متعهدا بالشفافية والانصاف في توزيع هذه الأعلاف، التي يشارك فيها ممثلون عن السلطات الادارية والمنتخبون والمنمون.

 

وثمن عمدة بولنوار، السيد محمد الأمين ولد أحمد، هذه العملية التي تأتي في ظرفية خاصة، حيث يعاني المنمون من الجفاف بفعل الآثار المترتبة على نقص الامطار خلال السنة الماضية.

 

وعلى مستوى ولاية لبراكنه أشرف الوالي السيد الطيب ولد محمد محمود اليوم من قرية جدة التابعة لبلدية اغشوركيت بمقاطعة ألاك على انطلاق بيع الأعلاف بأسعار مخفضة لصالح المنمين في الولاية.

 

وأكد الوالي في كلمة بالمناسبة أن هذه العملية تشكل خطوة مهمة للوقوف مع المنمين في هذه الظرفية، مضيفا أن السلطات ستتابع هذه العملية بكل جدية مطالبا الجميع بتحمل المسؤولية.

 

وفي ولاية كوركل أشرف والي الولاية السيد أحمدنا ولد سيد أب اليوم الجمعة في مقاطعة مونكل على إعطاء إشارة انطلاق هذه العملية، حيث بلغت الكمية المخصصة للولاية في إطار برنامج دعم المواشي 6800 طن من الأعلاف.

 

وأوضح الوالي في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أن العملية تأتي لضمان عبورآمن للمنمين لفصل الصيف، مشيرا إلى أنه تم اتخاذ جملة من الإجراءات لضمان استفادة المنمين من هذا البرنامج من خلال وضع قاعدة بيانات شاملة للمنمين، وتشكيل لجان متابعة للوقوف ميدانيا على سير العملية.

 

وقال إن المساهمة في حماية الثروة الحيوانية ومساعدة المنمين في تجاوز موسم الصيف تعتبر من أبرز اهتمامات القطاعات المعنية طبقا للبرنامج المجتمعي الطموح لفخامة رئيس الجمهورية،

مضيفاأن المعطيات المسجلة بدقة تضمن استفادة المنمين في ظروف لائقة عبر توزيعهم إلى مجموعات وبرمجتهم عبر مختلف أيام الأسبوع لتفادي زحمة الطوابير أمام نقاط البيع.

 

وعلى مستوى ولاية الحوض الغربي أعطي الوالي السيد المختار ولد حنده من بلدية حاسي ولد أحمد بشنه التابعة لمقاطعة كوبني إشارة انطلاق بيع الأعلاف بأسعار مخفضة على مستوى جميع نقاط البيع في مقاطعات الولاية.

 

وفي كلمة بالمناسبة أوضح الوالي أن الكمية الإجمالية المخصصة للولاية من الأعلاف بلغت أكثر من عشرة آلاف طن من القمح وأكثر من ذلك من العلف المركز، مشيرا إلى أن الإدارة ستشرف بشكل مباشر برئاسة حكام المقاطعات على توزيعها.

 

وأكد الوالي أن السلطات العمومية تعمل جاهدة على أن تسير العملية حسب الخطة المرسومة لها، داعيا المنمين إلى التعاون مع اللجان المقاطعية.

 

وبدوره أشار نائب رئيس جهة الحوض الغربي السيد محمد ولد حيمدات، إلى أن اختيار بلدية حاسي ولد أحمد بشنه لإطلاق هذه العملية، له ما يبرره نظرا لكون البلدية ذات كثافة سكانية عالية وثروة حيوانية كبيرة، داعيا إلى توفير الأعلاف في مخازن الولاية بشكل مستمر.

 

ومن جانبه أشاد رئيس اتحادية المنمين،السيد محمد فال ولد محفوظ، بالجهود التي تبذلها الدولة لمساعدة المنمين، على الرغم من الأزمة التي يعيشها العالم اليوم.

 

وفي ولاية اترارزة أعطى الوالي، السيد امربيه رب ولد بونن لد عابدين، تعليماته للجنة المشرفة على عملية بيع الاعلاف بالتقيد بالصرامة والشفافية والعدالة في التوزيع حتى تصل إلى المنمين المستهدفين بها، داعيا إلى العمل المشترك حتى تتم العملية في ظروف شفافة ونزيهة.

 

وذكر خلال إشرافه على انطلاق العملية من مقاطعة كرمسين، والتي استفادة منها الولاية ب 6800 طن من الأعلاف، بالعناية الخاصة التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للمنمين و مساعدتهم من خلال توفير الأعلاف عالية الجودة وبالكميات المطلوبة وفي الوقت المناسب وبصورة دائمة.

 

أما المنسق الجهوي للاتحادية الوطنية للمنمين، السيد المختار ولد أبيط، فأوضح أن العملية انطلقت في ظروف جيدة ولله الحمد في جو يطبعه الشفافية التامة بعد أن تمت معاينة المواشي في الولاية، شاكرا السلطات العليا في البلد على الجهود التي قامت بها لدعم المنمين.

 

وفي ولاية تيرس الزمور أشرف الوالي المساعد السيد محمد عبد الله ولد محمد عبد الرحمن صباح اليوم الجمعة بمدينة ازويرات على انطلاق عملية بيع الأعلاف للمنمين بأسعار مخفضة.

 

وأشار الوالي المساعد في كلمة بالمناسبة إلى الجهود الكبيرة التي بذلتها الدولة في هذه العملية، حيث رصدت لها أموالا هائلة بناء على التعليمات الصادرة من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني .

 

وبدوره أوضح المندوب الجهوي للتنمية الحيوانية السيد عبدالله ولد الوافي أن ولاية تيرس زمور كانت بحاجة لهذا التدخل الاستعجالي لكونها شهدت سنوات جفاف متتالية.

 

ومن جانبه أكد المندوب الجهوى لمفوضية الأمن الغذائي،السيد محمد عبدالله ولد الغوث ولد اجيد، أن عملية بيع الأعلاف ستتم بشفافية، مشيرا إلى أن الولاية وصلتها لحد الساعة 700 طن من الأعلاف.

 

حضر انطلاقة البرنامج حكام المقاطعات والسلطات الأمنية بالولاية.

 

وفي ولاية آدرار أشرف والي الولاية، السيد جاك عبد الرزاق، صباح اليوم الجمعة من بئر (الكفله) بمنطقة (آمساكه) ببلدية عين أهل الطايع التابعة لمقاطعة أطار، على إطلاق عملية بيع علف الحيوان بأسعار مخفضة.

 

وقال السيد الوالي، في كلمة بالمناسبة أن برنامج دعم المواشي للعام 2022 يأتي للمساهمة في تمكين المنمين من تجاوز مرحلة الصيف و للتخفيف من معاناتهم في هذه الفترة، خصوصا في ظل نقص التساقطات المطرية لهذا العام مما تسبب في ندرة المراعي.

 

وأضاف أن الولاية استفادت من كمية إجمالية من العلف تبلغ (2550) طنا، موزعة على المقاطعات والمراكز الإدارية من خلال (6) نقاط للبيع.

 

وحث الوالي اللجان الفنية المعنية بتسيير هذه العملية على ضرورة اعتماد معايير الشفافية واحترام المواطنين تمشيا مع التعليمات السامية لفخامة رئيس الجمهورية.

 

وأكد على أهمية هذا البرنامج بالنسبة للحكومة نظرا للظروف الاستثنائية، مبينا أن الحصص المخصصة لكل ولاية تخضع لمعايير فنية دقيقة تم اتخاذها وفق دراسة فنية حددت أعداد الحيوانات واحتياجاتها لتجاوز عتبة الجفاف وظروف الصيف القاسية.

 

وبدوره، ثمن عمدة بلدية عين أهل الطايع السيد محمد إعل شينون، هذه العملية، معتبرا أنها ستساهم في تخفيف معاناة المنمين.

 

أما السيد أسلامه شينون، رئيس قسم اتحادية المنمين في أطار، فقد شكر فخامة رئيس الجمهورية على هذه اللفتة، مؤكدا أن عملية البيع ستخضع لمعايير الشفافية والنزاهة.

 

وبدوره فقد طالب السيد سيدينا ولد العابد المتحدث باسم المنمين بضرورة زيادة الكمية واستمراريتها وزيادة نقاط المياه الرعوية داخل الولاية.

 

جرت هذه الانطلاقة بحضور مستشار الوالي المكلف بالشؤون الاقتصادية والتنمية المحلية وحاكم مقاطعة أطار والسلطات الأمنية في الولاية.

 

وفي ولاية إنشيري أشرفت الوالي السيدة اطفيله بنت محمدن، صباح اليوم الجمعة بمقر مخازن مفوضية الأمن الغذائي في مدينة اكجوجت، على إطلاق عملية بيع الأعلاف بأسعار مخفضة.

 

وأكدت السيدة الوالي، في كلمة بالمناسبة، على ضرورة اعتماد معايير الشفافية لتصل هذه الاعلاف لمستحقيها.

 

واعطت تعليماتها للجنة المكلف بمتابعة هذه العملية بالعمل الجاد بما يخدم نجاح العملية.

 

وبدوره أوضح المندوب الجهوي لمفوضية الأمن الغذائي بولاية إنشيري، السيد لبات ولد أعل، أن حصة الولاية من الاعلاف بلغت 1700 طنا.