الخميس, 29 سبتمبر, 2022
الرهان

المنطقة الموريتانية لدعم ودمج المهق تندد بتجاهل السلطات لمعاناتها

المنظمة الموريتانية لدعم ودمج المهق تندد  بتجاهل  السلطات لمعاناتها   وتصدر البيان التالي

نص البيان :

نحن في المنظمة الموريتانية لدعم ودمج المهق في موريتانيا طالعنا على الإعلام الرسمي ومنصات التواصل الاجتماعي ردوداً لوزيرة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة على سؤال لصحيفة والذي كان يتمحور حول مدى إطلاع معالي وزيرة العمل الاجتماعي بالابرتكول الافريقي لحقوق أشخاص المهق ،حيث صاحبت ردود الوزيرة معلومات غير دقيقة وغير كافية من أجل تنوير الرأي العام الوطني والدولي .
وفي هذا السياق تريد المنظمة الموريتانية لدعم ودمج المهق في موريتانيا تسجيل النقاط التالية :
1_تفاجئ المنظمة الموريتانية لدعم ودمج المهق من تصريح وزيرة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة الذي لا يستند على معلومات حقيقية وعلمية دقيقة.
2_إن عدم ذكر الوزيرة للشريحة بإسمها العلمي المعروف”المهق” يدل على عدم تمكن من المعطيات العلمية دقيقة حول الشريحة واقتصارها على الفئة الكريمة تحصيل حاصل ويبرهن هو الآخر على نقص المعلومات المتوفرة حول الشريحة داخل قطاع الوزارة أو عدم إطلاع وإهمال.
3_بخصوص الباب المفتوح فإن المنظمة تؤكد صعوبة في الوقوف أمامه أما عن دخوله فذلك حلم يراود هذه الشريحة لفترة طويلة بغية إيصال معاناتها وتجدد في هذا السياق بمطالبتنا بلقاء السيدة الوزيرة من أجل إيضاح بعض المعلومات حول هذه الشريحة وطنيا ودوليا من أجل تزويد القطاع بالمعلومات الضرورية.
4_ قول الوزيرة بوجود مستشار بديوان الوزيرة مكلف بهذه الملفات ،فهذه خطوة مهمة ونؤكد ترحيبنا بها رغم أننا في المنظمة لم نستفد من خدماته التسهيلية أو التشاركية ..الخ.
5_ وبخصوص اليوم الدولي للمهق المصادف ل 13 يونيو من كل سنة،فهو يوم عالمي تخلد الأمم المتحدة والمجموعة الدولية في كل عام و قامت المنظمة بتخليده على غرار مثيلاتها في العالم على مدى أسبوع كامل بالتعاون مع مجموعة من الشركاء الدوليين والوطنيين تخللته مجموعة من الأنشطة التوعوية وصاحبته قوافل طبية في انواكشوط وثلاث ولايات في الداخل وبمشاركة القوى الحية الوطنية ، وقد ساهمت الوزارة مشكورة بعد شهرين من تخليده هذا اليوم بمبلغ 20.000 ألف أوقية جديدة وذلك بعد أن اختفى الملف في أروقة الوزارة و مكاتبها لفترة طويلة .
ومن هنا نجدد للرأي العام تمسكنا بمطالبنا المشروعة والعادلة والتي نذكر م