الثلاثاء, 4 أكتوبر, 2022
الرهان

السيسي وماكرون يتفقان على أهمية إيجاد حلول لتداعيات أزمة أوكرانيا

توافق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، الجمعة، على أهمية إيجاد حلول تخفف تداعيات الأزمة الأوكرانية.

 

وقالت الرئاسة المصرية في بيان إن جلسة مباحثات بين الرئيسين في العاصمة باريس، “شهدت تناول العلاقات الثنائية وعددا من الملفات الإقليمية”.

 

وناقش السيسي وماكرون “مستجدات القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام (مجمدة منذ 2014)”، فضلا عن “تطورات الأوضاع في ليبيا وسوريا ولبنان”، بحسب المصدر ذاته.

 

وأكد الرئيس المصري لنظيره الفرنسي، أنه “لا سبيل لتسوية تلك الأزمات إلا من خلال الحلول السياسية”.

 

كما شملت المباحثات “الوضع الاقتصادي الدولي الصعب الناشئ عن الأزمة في أوكرانيا (منذ التدخل الروسي في فبراير/ شباط الماضي)، خاصة على صعيد أمن الغذاء والطاقة في العالم”.

 

وناقشت الجلسة أيضا “التأثيرات السلبية غير المسبوقة التي شهدتها الأسواق العالمية بسبب الأزمة (الأوكرانية)”.

وشدد السيسي على “أهمية إبقاء الباب مفتوحًا أمام الحوار والحلول الدبلوماسية من قبل كافة الأطراف المعنية”.

 

ومصر إحدى الدول المتضررة في المنطقة من الحرب الروسية الأوكرانية، إذ كانت تعد من أكبر مستوردي القمح من البلدين.

ووصل الرئيس المصري صباح الجمعة، إلى باريس، في زيارة رسمية غير معلنة المدة.

وقبل ذلك، اختتم السيسي زيارة إلى ألمانيا الثلاثاء، ومنها توجه إلى العاصمة الصربية بلغراد في زيارة رسمية هي الأولى، قبل أن يصل فرنسا الجمعة. –