الأربعاء, 28 سبتمبر, 2022
الرهان

السنغال وألمانيا تكثفان مباحثاتهما حول الغاز

قال المستشار الألماني أولاف شولتس إن ألمانيا تجري مباحثات مكثفة مع السنغال “للمشاركة في مشاريع حول موارد الغاز” في البلاد.

وأضاف شولتس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس السنغالي ماكي صال، أن ألمانيا “تشارك في مشاريع للطاقة المتجددة أو تخزين طاقة في السنغال، وقد بدأت المحادثات بشأن الغاز”.

وأشار شولتس إلى أن المباحثات ستتواصل “بشكل مكثف” على مستوى الخبراء “لأنه من المنطقي” و”من مصلحتنا المشتركة إحراز تقدم”.

وتحدث الجانبان عن تداعيات الحرب في أوكرانيا على إمدادات الطاقة خصوصا بالنسبة لألمانيا التي تعتمد بشكل كبير على الغاز الروسي.

وقال ماكي صال من جانبه إن السنغال مستعدة “في كل الأحوال للعمل على إمداد السوق الأوروبية بالغاز الطبيعي المسال”، مضيفا أنه طلب من المستشار الألماني مرافقة بلاده “لتطوير موارد الغاز هذه، لإنتاج الغاز الطبيعي المسال من إفريقيا إلى أوروبا وكذلك من أجل تحويل الغاز إلى طاقة” أي إنتاج الغاز لتغذية محطات الطاقة المحلية.

وتوقع ماكي صال أن يبدأ إنتاج الغاز المشترك مع موريتانيا في دجمبر 2023 بمعدل 2.5 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا في البداية و10 ملايين في العام 2030.

وافتتح ماكي صال وأولاف شولتس مساء أمس في “دياس” غربي السنغال، محطة جديدة لتوليد الطاقة الكهروضوئية بقوة 23 ميغاوات، وهي ثمرة تعاون سنغالي ألماني.

وتعد هذه المحطة إحدى المكونات الثلاث لبرنامج تعزيز الطاقة المتجددة الذي بدأه البلدان بمبلغ 34 مليون أورو، وتتيح الطاقة التي تنتجها هذه المحطة، تزويد أكثر من 33 ألف أسرة بالكهرباء.