الأحد, 2 أكتوبر, 2022
الرهان

السنغال تحتج على تصريحات مرشح للانتخابات الرئاسية الفرنسية

أدانت السفارة السنغالية في فرنسا، في بيان صحفي، تصريحات المرشح الرئاسي الفرنسي، إريك زمور، التي وُصفت بـ”العنصرية الأولية ضد السنغاليين المقيمين في فرنسا”.

وأوضح البيان الصحفي أن إريك زمور “هاجم مرة أخرى السنغاليين خلال إحدى جولاته الإعلامية، حيث وصفهم بأنهم منحرفون يجب طردهم من فرنسا”.

وبحسب البيان، فإن “هذه التصريحات التي تحتوي على عنصرية أولية غير قابلة للإنكار، تنطوي على وصم مسيء وتمس بشكل خطير من شرف المجتمع السنغالي بأسره”.

وقالت السفارة السنغالية في فرنسا إن هذا يدل على تحامل بلغ حد الهوس من طرف زمور ضد السنغال وجاليتها المقيمة في فرنسا، كما يتجلى من ادعائه، خلال برنامج لقناة تلفزيونية يوم 13 مارس، بأن “جميع تجار المخدرات سنغاليون”.

 

ويضيف البيان أن السنغال “تدين بأشد العبارات هذه الهجمات غير المسؤولة ضد مجتمع نموذجي في اندماجه واحترامه لقوانين الجمهورية الفرنسية”.

واختتم السفير الحاجي ماغات ساي بالقول: “ستتخذ جمهورية السنغال الإجراءات المناسبة لضمان مساءلة زمور عن إساءاته المتكررة التي يصرح بها في سياق حملة انتخابية مما يمنحها صدى أوسع”.