الخميس, 29 سبتمبر, 2022
الرهان

التيار الوطني الموريتاني يصدر بينا حول وضعية البلد

اصدرالتيار الوطني الموريتاني امس الخميس بينا حول وضعية البلد

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على نبيه الكريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السادة الرؤساء

السادة الحضور

مناضلي ومناضلات التيار الوطني الموريتاني

تمر بلادنا الآن بمنعطف خطير وبمرحلة حالكة من تاريخ هذا الوطن المغلوب علي أمره. حيث لا يخفى على أحد ما وصلت إليه البلاد منذ تولي هذا النظام مقاليد السلطة، من إنتكاسة خطيرة في المكاسب الديموقراطية وتراجع في الحريات وتكميم للأفواه وقمع للاحتجاجات والتظاهرات السلمية واستشراء للفساد والزبونية والمحسوبية، الأمر الذي تجلى في تدهور غير مسبوق في الحالة الاقتصادية العامة للبلد فانتشر الفقر وساءت أوضاع المواطن وتفشت الجريمة وانتشرت المخدرات والبطالة وتردّت الخدمات الأساسية وارتفعت الأسعار بشكل جنوني … في ظل نظام استبدادي قمعي، ضبابي الرؤية، ووسط جو مشحون بإذكاء النعرات القبلية والدعوات الفئوية والعرقية والشرائحية .

وبعد أن تخلت أحزاب المعارضة التقليدية بكل أسف عن دورها الطبيعي والأخلاقي اتجاه شعبها مقابل إمتيازات خاصة ومنافع أنانية وشخصية.

وأمام هذا الوضع الخطير والذي ينذر بانهيار تام للبلد كان لزاما علينا اتخاذ موقف جدي بالوقوق إلى جانب الشعب الموريتاني لتدارك ما يمكن إنقاذه من وطننا الغالي، ولذلك فإننا في التيار الوطني الموريتاني نعلن للرأي العام معارضتنا للنظام الفاشل والانحياز إلى الشعب، بالانضمام إلى جبهة التغيير التي نتقاطع معها في ذات الأهداف ونعتبرها الجهة الوحيدة التي تمثل آمال الشعب وتحمل آلامه ومعاناته .

عاشت موريتانيا حرة أبية

وعاش شعبها كريما

 

والله ولي التوفيق

عبدالله سعيد

رئيس التيار الوطني الموريتاني