الأحد, 2 أكتوبر, 2022
الرهان

اطارتنظم ورشة لتعزيز القدرات في مجال فض النزاعات المرتبطة بمشروع (PARIS)

أشرف والي آدرار المساعد السيد سيداتي ولد القطب، صباح اليوم الاثنين بمدينة أطار، على افتتاح ورشة تكوينية للجان الجهوية والمقاطعية لتسيير النزاعات والشكايات المتعلقة بأنشطة مشروع الدعم الجهوي لمبادرة الري بالساحل (PARIS).

وأكد الوالي المساعد في كلمة له بالمناسبة أن الورشة تدخل في إطار تعزيز القدرات الجهوية والمحلية في مجال فض النزاعات، مبينا أنها تدخل في إطار السياسة الرشيدة التي ينتهجها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، والهادفة إلى بث روح التضامن والتكافل الاجتماعي بين مختلف مكونات الشعب.

وأضاف أن عمل هذا المشروع يدخل في صلب اهتمامات حكومة معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال الهادفة إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الإنتاج الزراعي.

وأكد السيد سيدي أحمد ولد إسفيره، المسؤول الجهوي للمشروع أن الورشة تهدف إلى تكوين اللجان الجهوية والمقاطعية حول آلية تسيير النزاعات والشكايات، مضيفا أن المشروع يهتم أساسا بري وزيادة المساحات المروية على مستوى ولاية آدرار خصوصا أنها تعاني من شح كبير في التساقطات المطرية.

وأضاف أن المشروع يعمل على إدخال تقنيات حصاد المياه واستصلاح الأحواض الصارفة من أجل تغذية البحيرة الجوفية وحماية التربة من الانحراف، وأنه تم إنجاز أربعة حواجز صخرية على مستوى بلدية الطواز.

وبدوره أوضح السيد أحمد ولد عبد الله، خبير استشاري في المجال الاجتماعي تابع لمشروع الدعم الجهوي لمبادرة الري في الساحل أن الهدف من الورشة هو تكوين وتأطير المشاركين على آلية فض النزاعات عن طريق أربعة محاور أساسية تتمثل أساسا في طريقة استقبال الشكاية وتصنيفها وتحليل أبعادها ومعالجتها بالوسائل الودية وتسويتها بشكل نهائي عن طريق إعداد محاضر صلح نهائية.

جرى افتتاح الورشة بحضور مستشار الوالي المكلف بالشؤون الاجتماعية والسياسية وحاكم مقاطعة أطار والمدير الجهوي للزراعة.