الأحد, 2 أكتوبر, 2022
الرهان

أزهر إقبال: رحلة رجل أعمال مسلم شاب من صفحة فيسبوك إلى شركة ذات ستة ألف مليون دولار/نثار أحمد الصديقي

هناك صورة نمطية سائدة في المجتمع الهندي المسلم، ودائما الفكرة التي تزعج هي تتمثل في أسئلة عن المستقبل. ماذا ستفعل بعد تأهيلك للدرجات العلمية عندما لا تحصل على وظيفة؟ حرمت هذه الصورة النمطية العديد من الشباب المسلم من حقهم الأساسي في التعليم، وأبعدتهم عن التيار السائد. كيف تم إنشاء هذه العقلية النمطية ولماذا تم نشرها هي مسألة نقاش منفصل. ولكن في سيناريو اليوم ، إذا كنت مثقفا وترغب في تحقيق أحلامك، فإن الدين أو الطبقة الاجتماعية لا تضع العقبات في طريقك. الشرط الوحيد هو أن تتمتع بالقدرة وشيء فريد فيك. في هذا العصر من الأعمال التجارية العالمية والإنترنت، يمكنك الوصول إلى قمة العالم عن طريق تنشيط قدرتك حيث تريد الوصول. كسر أزهر إقبال هذا النوع من العقلية النمطية، حيث وصل إلى ذروة النجاح. تطور هذا الشاب المسلم من صفحة صغيرة على فيسبوك وأنشأ شركة تبلغ ستة ألف مليون روبية هندية.
في الواقع، العصر الحديث اليوم هو عصر ثورة المعلومات. أحدث الهاتف المحمول والإنترنت ثورة في عالم المعلومات. يمكن لأي شخص الجلوس في غرفة صغيرة في أي قرية من قرى العالم لمعرفة الأحداث والمجريات التي تحدث في جميع أنحاء العالم بنقرة واحدة فقط. بصرف النظر عن هذا، يمكنه الوصول إلى الأحداث التي تحدث في ما حوله بمجرد النقر على زر على هاتفه المحمول.
في العالم الحديث، حيث سهلت التكنولوجيا على الناس الوصول إلى المعلومات. في الوقت نفسه، تم توفير فرص ممتازة للتوظيف والمشاريع الناشئة للشباب. أزهر إقبال هو أيضًا شاب قد أسس شركة بقيمة مالية تبلغ إلى ملايين ألف روبية هندية من صفحة فيسبوك على أساس قدرته في ثورة المعلومات هذه.
أزهر إقبال أحد خريجي المعهد الهندي للتكنولوجيا القائمة بدلهي. أطلق هذا البرنامج مع اثنين من أصدقائه من ديبيت برستاكيا و أنونا آرناو من المعهد نفسه تطبيقًا يسمى “InShorts في عام 2013 والذي يستخدم أجزاء كبيرة من الكلمات القاسية لتحديث الأخبار والمعلومات من جميع أنحاء العالم . وبغض النظر عن ضرورة قراءة المقالات الطويلة، تم اختصارها إلى 60 كلمة فقط. المحتوى المتاح هنا ممتع للغاية وسهل للناس. يمكن تنزيل التطبيق لكل من مستخدمي Android و IOS.
من أين أتت فكرة إنشاء مثل هذا التطبيق؟ وفي هذا الصدد، قال أزهر في مقابلة أنه خلال أيام دراسته الجامعية لاحظ أن الكثير من الناس غير قادرين على البقاء على اطلاع دائم بالمعلومات كل يوم. ولا يعلمون ما يجري في الداخل والخارج وما يحدث حولهم. لم يعرف العديد من الطلاب حتى من هو وزير الداخلية في الهند. عند ملاحظة كل هذه الأمور شعرنا بأن هناك يوجد النقص في وسيلة توزيع المعلومات، بسبب عدم وصول المعلومات إلى الناس. وبعد ذلك تم أخذ القرار في العمل على هذا الموضوع. في هذا السياق، تم جمع كل البحوث والحقائق، وبعد ذلك جاءت فكرة Inshorts News.
ومع ذلك، لم يكن الأمر بهذه السهولة على أزهر وأصدقائه. لقد عملوا بجد من أجل ذلك. في البداية، أنشأ أزهر مع أصدقائه صفحة على فيسبوك. وفي وقت قصير بعد إنشاء الصفحة، حصلت هذه الصفحة على أكثر من مائة ألف إعجابا مما أدى إلى نجاح هذه الصفحة على فيسبوك والذي شجع أزهر وفريقه. وبعد ذلك بدأ فريق أزهر بمحاولة الوصول إلى المستوى التالي. أطلق فريقه تطبيق Inshorts وحصد التطبيق أكثر من عشرة ألف تنزيلات في غضون بضعة أشهر من إطلاقه. نظرًا لتصاعد شعبية التطبيق، أبدت شركة التجارة الإلكترونية Flipkart اهتمامًا كبيرًا في Inshorts واستثمرت مأتين وخمسين مليون روبية هندية. بعد ذلك، تقدمت Tiger Global Investors واستثمرت أيضًا 127 كرور روبية هندية. ثم عمل فريق أزهر بجد لإنجاح هذا التطبيق بوتيرة أسرع بعد الحصول على كمية كبيرة من الاستثمارات.
نظرًا لعمله الجاد، زادت شعبية هذا التطبيق تدريجيًا وحقق أكثر من 3 ملايين عملية تنزيل. دخل التطبيق إلى قوائم فوربس لأفضل تطبيقات تحت 30 خلال عام واحد منذ إطلاقه. كما قدمت جمعية الإنترنت والجوال في الهند (IAMAI) جائزة أفضل تطبيق ابتكار إلى أزهر وفريقه. حاليًا، لدى Inshorts أكثر من 10 ملايين مستخدم وأكثر من 3 مليارات مشاهدة للصفحة شهريًا. وهي متوفرة بجميع اللغات الرئيسية بما في ذلك الهندية والبنغالية والبنجابية والتيلجو والتاميلية والكانادية والمالايالامية والأودية والآسامية والغوجاراتية والماراثية.
يقول أزهر إقبال إن هدفه ليس كسب المزيد من الأموال ولكن توفير معلومات صحيحة عن الأحداث والحقائق لشباب البلاد.
الكاتب صحفي مستقل وباحث في جامعة الجامعة الإسلامية